الصورة التي يحرم الاحتفاظ بها وتمنع دخول الملائكة البيت

0 286

قمت بشراء مفرش سرير (غطاء لحاف، وغطاء وسادة) واستعملته. وبعد فترة قصيرة اكتشفت بأن هذا المفرش يحوي رسومات لأناس وحيوانات، ولم أكن أعلم أن به هذه الصور.


 
لأنها غير واضحة ولا تُرى إلا بعد التدقيق بالمفرش. فما حكم احتفاظي به وهل يمنع دخول الملائكة إلى غرفتي ؟ وجزاكم الله خيرا.
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
 
فإذا كانت الصور على شيء ممتهن كالوساد، واللحاف وما شابه ذلك، فلا يحرم الاحتفاظ بها، ولا تعتبر مما يمنع دخول الملائكة؛ لأن عائشة رضي الله عنها قطعت ستراً لها كان فيه تصاوير، وجعلته مرفقتين يرتفق بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم. روى ذلك مسلم في صحيحه.
 
وقال الحافظ في الفتح بعد بحث طويل في هذا الموضوع (في رواية النسائي): إما أن تقطع رؤوسها، أو تجعل بسطا توطأ. وفي هذا الحديث ترجيح قول من ذهب إلى أن الصورة التي تمتنع الملائكة من دخول المكان التي تكون فيه باقية على هيئتها مرتفعة غير ممتهنة، فأما لو كانت ممتهنة، أو غير ممتهنة لكنها غيرت من هيئتها إما بقطعها من نصفها، أو بقطع رأسها فلا امتناع .
 
ثم قال: وقال الخطابي: والصورة التي لا تدخل الملائكة البيت الذي هي فيه ما يحرم اقتناؤه منها، وهو ما يكون من الصور التي فيها الروح مما لم يقطع رأسه، أو لم يمتهن. ثم أشار إلى تقوية ما ذهب إليه الخطابي.

تعليقات الفيس بوك

تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط