“أماسيا” القارة العظمى

0 194

يتوقع العلماء أن تتشكل قارة عظمى أطلقوا عليها أسم “أماسيا”، باندماج قارتي آسيا والأميركيتين، وذلك في غضون 100 مليون عام.
ولن تكون هذه المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر، فالكتل الأرضية في تحول مستمر لتندمج كليا مثل قارة عملاقة ثم تنفصل من جديد.


 
كل هذا التحرك يقع بوتيرة بطيئة لا تكاد تصل إلى سرعة نمو أظافر اليد. وتعد “بانجيا” أحدث قارة من هذا النوع حيث وُجدت قبل 300 مليون سنة؛ وقبلها قارة “رودينيا” التي ظهرت قبل 1.1 مليار عام؛ ثم قارة “نونا” قبل 1.8 مليار عام.
 
وترى معظم النظريات بشأن تشكل قارة “أماسيا” سيحدث إما باتساع قعر الأطلسي وتمدده، أو من خلال انحساره.
 
غير أن الجيولوجي روس ميتشل يتوقع من خلال نموذجه الذي يعتمد فيه على دراسة التغيرات القديمة في المجال المغناطيسي للأرض عن طريق فحص الصخور المحتوية على بعض خصائص الحديد، أن المحيط المتجمد الشمالي سينكفئ على نفسه بدلا من ذلك، بحيث يؤدي إلى انزلاق القارة العظمى شمالا لتحل مكانه.
 
ولا يزال الموقع الذي ستنطلق إليه قارة المستقبل العظمى في حكم المجهول. ويعلق ميتشل على ذلك قائلا “إن الأمر لا يشبه آلة الأكورديون التي تتحرك في مسار ثابت إلى الداخل والخارج.

تعليقات الفيس بوك

تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط