متحف المخدرات وغنائمها

0 587

تعد المتاحف في أفضل أحوالها أماكن حفظ مقتنيات ثقافية رائعة، تعكس إبداعات الإنسان وأصالته وفنه. ولكن، ليس كل ما تحتوي عليه كل ثقافة رائعا، وهناك متاحف تعرض مثل تلك الجوانب أيضا.

 
ولذلك السبب، وبعيدا عن العامة، هناك مؤسسة في المكسيك تعرض الجانب المظلم منها، وهي متحف المخدرات.

 
لأول مرة في العاصمة مكسيكو سيتي دشنت السلطات المكسيكية متحفا فريدا من نوعه يضم الغنائم التي استطاعت الحصول عليها من معارك شهيرة مع أشهر أباطرة المخدرات.
 
المتحف يحتوي علي أسلحة شخصية لهؤلاء المجرمين من مسدسات مذهبة تزينها أيضا قطع صغيرة من الماس والياقوت والزمرد مع اسم صاحبها.
 
وأشارت صحيفة “أل موندو الإسبانية” إلي أن ثمن تلك المسدسات يبدأ من 20 ألف دولار. كما يضم المعرض بنادق من الأنواع الأشد فتكا في العالم بالإضافة إلي نظارات شمسية هي الأغلي في العالم لماركات مثل كريستيان ديور ودبابيس وأزرار مذهبة وقبعات مكسيكية كبيرة، وصور فوتوغرافية تؤرخ لعمليات تهريب المخدرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد